دليل الكويت مقالات

مقالات النوخذة - مقالات - تاريخ المكياج ... بقلم : هند الشومر

تاريخ المكياج ... بقلم : هند الشومر

مستحضرات التجميل والمعروفة باسم المكياج هي مواد لتعزيز أو حماية المظهر أو لتحسين رائحة الجسم وتشمل المراهم والغسولات والمساحيق والعطور ومحمرات الشفاه وطلاء الأظافر وأملاح الحمام وأصبغة الشعر ومزيلات الروائح الكريهة وأنواع أخرى.

وكانت الحضارات القديمة تستخدم المكياج في الطقوس الدينية بالإضافة إلى استخدامها لزيادة الجمال وأحيانا لتعزيز الصحة.


ويعتقد أن أول من استخدم مستحضرات التجميل هم النساء في حضارة سومر (جنوب بلاد الرافدين) إذ إنهن كنّ يكسرن الأحجار الكريمة ويستخدمنها لتزيين وجوههن وخاصة حول العين والفم.

وقد استخدم الرجال والنساء في مصر القديمة الزيوت المعطرة والمراهم لتنظيف الجلد ولإزالة الروائح الكريهة عن الجسم وكذلك استخدمت بعض الزيوت للوقاية من أشعة الشمس الحارقة ولحماية الجلد من الجفاف.

وكان الصينيون القدماء يلونون أظافرهم باستخدام الصمغ العربي وشمع العسل والبيض والجيلاتين وكانت الألوان لها دلالات على الطبقة الاجتماعية التي ينتمي إليها الفرد وكان ممنوعا على الطبقات الدنيا في المجتمع تلوين أظافرهم بألوان زاهية.

أما الإغريق فقد استخدموا الرصاص الأبيض للرسم على وجوه النساء والتوت لتلوين الشفاه وكذلك كانوا يستخدمون الحواجب الاصطناعية والتي كانت غالبا من شعر الثيران.

وكان الصينيون واليابانيون يستعملون بودرة الأرز لتلوين الوجوه باللون الأبيض ويصبغون أسنانهم باللون الذهبي أو الأسود وكذلك فقد استخدموا الحنة لصبغ الشعر.

وفي روما كانوا يضعون دقيق الشعير والزبدة على البثور لإخفائها وكانوا يستخدمون دم الأغنام ودهنها كطلاء للأظافر وكانت لديهم حمامات الطين وهي ذات شعبية كبيرة لديهم وكان الرجال يصبغون شعرهم باللون الذهبي.

واستخدم الهنود الحنة لصبغ شعرهم والتزيين في حفلات الزفاف، حيث يرسمون أشكالا وزخارف فنية على اليدين والرجلين ولا زال البعض يستخدمها الآن في المناسبات وخاصة في حفلات الزواج.

إن رحلة المكياج لها تاريخ طويل وتطورت مستحضرات التجميل إلى ما هي عليه الآن ولم تكتف النساء باستخدام المكياج للتجميل ولكن لجأت بعض النساء إلى عمليات التجميل لتغيير أشكالهن ظنا منهن أن ذلك يجعلهن أجمل ولكن مع الأسف إن خلق الله لها هو الأجمل.

فكم من امرأة رأيتها بعد عمليات التجميل وقد كانت أجمل قبل العملية وكذلك فإن الاستخدام المفرط لمستحضرات التجميل قد يجعل الوجه حساسا لتلك المستحضرات مما يؤثر على جمال المرأة.

إن الاعتدال في كل شيء مطلوب فاستخدام المكياج للمناسبات فقط أفضل من الاستخدام اليومي والذي قد لا يؤتي فائدته.


تعليقات
مشابهه لـ تاريخ المكياج ... بقلم : هند الشومر